skip to Main Content

حافظ على لياقتك البدنية

التمارين لمرضى السكر من النوع الأول:

يمكن الحصول على العديد من الفوائد من ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مثل تحسين الحالة المزاجية، الراحة أثناء النوم، وتحسين العوامل المختلفة التي تزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل الكوليسترول والدهون الثلاثية. هناك بعض المزايا الأخرى لمرضى السكر من النوع الأول:

١ ―
تستطيع التمارين أن تحسن من جودة الحياة.

٢ ―
التمرين بانتظام يمكنه أن يحسن من الاستجابة .

٣ ―
ممارسة التمارين الرياضية يزيد من عملية إنتاج الطاقة داخل خلايا الجسم، والتي تلعب دورًا في الحفاظ على الوزن.

٤ ―
يقوم النشاط البدني بخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب أثناء الراحة وخلال ممارسة التمرينات الرياضية.

٥ ―
تساعد التمارين على الحفاظ على مستوى السكر في الدم في المعدل الطبيعي عن طريق تعلّم كيفية التحكم في مستوى السكر قبل وأثناء وبعد التمرين.

مرضى السكر من النوع الأول

يجب عليهم اتباع التوصيات الخاصة بتمرينات الأيروبيك، مع التأكد من التحكم في مستوى السكر قبل وأثناء وبعد التمرين.

١ ―
تستطيع التمارين أن تحسن من جودة الحياة.

٢ ―
التمرين بانتظام يمكنه أن يحسن من الاستجابة .

٣ ―
ممارسة التمارين الرياضية يزيد من عملية إنتاج الطاقة داخل خلايا الجسم، والتي تلعب دورًا في الحفاظ على الوزن.

٤ ―
يقوم النشاط البدني بخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب أثناء الراحة وخلال ممارسة التمرينات الرياضية.

٥ ―
تساعد التمارين على الحفاظ على مستوى السكر في الدم في المعدل الطبيعي عن طريق تعلّم كيفية التحكم في مستوى السكر قبل وأثناء وبعد التمرين.

مرضى السكر من النوع الأول

يجب عليهم اتباع التوصيات الخاصة بتمرينات الأيروبيك، مع التأكد من التحكم في مستوى السكر قبل وأثناء وبعد التمرين.

١ ―
تستطيع التمارين أن تحسن من جودة الحياة.

٢ ―
التمرين بانتظام يمكنه أن يحسن من الاستجابة .

٣ ―
ممارسة التمارين الرياضية يزيد من عملية إنتاج الطاقة داخل خلايا الجسم، والتي تلعب دورًا في الحفاظ على الوزن.

٤ ―
يقوم النشاط البدني بخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب أثناء الراحة وخلال ممارسة التمرينات الرياضية.

٥ ―
تساعد التمارين على الحفاظ على مستوى السكر في الدم في المعدل الطبيعي عن طريق تعلّم كيفية التحكم في مستوى السكر قبل وأثناء وبعد التمرين.

مرضى السكر من النوع الأول

يجب عليهم اتباع التوصيات الخاصة بتمرينات الأيروبيك، مع التأكد من التحكم في مستوى السكر قبل وأثناء وبعد التمرين.

التمارين لمرضى السكر من النوع الثاني:

سوف يحصل مرضى السكر من النوع الثاني على نفس الفوائد المذكورة مع النوع الأول. بالإضافة لهذه الفوائد (تحسين الحالة المزاجية، الراحة أثناء النوم، وتحسين العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية) يشعر مرضى السكر من النوع الثاني بتحكم أفضل في مستوى السكر في الدم وفقدان للوزن بشكل صحي، وهما عاملان يساعدان على العودة لحالتك الطبيعية الصحية. يمكن لمرضى السكر من النوع الثاني أيضًا الاستفادة من النشاط البدني من خلال بعض الإرشادات الأساسية التي تحدد المعدل، والشدة، والمدة، والنوع، ومعدل تطور تمرينات الأيروبيك.

تمارين الأيروبيك

المعدل:
ابدأ بــ٣ أيام/أسبوع على الأقل من التمارين المعتدلة وما لا يزيد عن يومين متتاليين من الراحة بين كل تمرين لأن التحسن في وظيفة لا يستمر لفترات طويلة.

الشدة:
التمارين المعتدلة تزيد من ضربات القلب بنسبة ٤٠٪ و ٦٠٪، وهي مشابهة للمشي السريع لمعظم مرضى السكر من النوع الثاني.

المدة:
التمارين المعتدلة لمدة لا تقل عن ١٥٠ دقيقة في الأسبوع.

النوع:
مجموعة متنوعة من التمارين الرياضية التي تعتمد بصورة كبيرة على العضلات (مثل السباحة وركوب الدراجات والمشي والجري والتجديف).

معدل التطور:
يوصى بتطور التمرينات بشكل تدريجي لا يزيد عن ١٠٪ أسبوعيًا في شدة التمرين أو مدته لتقليل فرص الإصابات وللحث على الالتزام بالتمرين.

استخدام مضخة
أثناء ممارسة التمارين

من مميزات مضخة أنه يمكن تعديل مستوى لتجنب ارتفاع وانخفاض السكر باستخدام معدل مؤقت.

بناءً على نشاطك، يمكن تقليل أو زيادة بشكل مؤقت ولفترة زمنية قصيرة، أو لمدة نصف يوم أو أكثر. تحدث مع طبيبك للحصول على نصائح حول ممارسة التمارين الرياضية المناسبة لك.

حساب معامل
كتلة الجسم

سوف تجد الحسابات في الرابط التالي:

Back To Top