skip to Main Content

السكر لدى الأطفال

في السابق، كان النوع الشائع من مرض السكر لدى الأطفال والمراهقين هو النوع ١. وكان يُسمى “سكر الأطفال”. وفي هذا النوع، لا يقوم البنكرياس بتصنيع الأنسولين، وهو هرمون يساعد الجلوكوز أو السكر على الوصول إلى الخلايا للحصول على الطاقة. بدون الأنسولين، يزيد مستوى السكر في الدم.١

ولكن الآن، يُصاب الشباب أيضًا بمرض السكر من النوع ٢، الذي كان يطلق عليه “سكر البالغين”. أصبح هذا النوع شائع بشكل أكبر بين الأطفال والمراهقين، وذلك بسبب زيادة السمنة. في حالة مرض السكر من النوع ٢، قد لا يقوم الجسم بتصنيع الأنسولين أو قد لا يستخدمه بشكل جيد.١

إن الكثير من الأطفال المصابين بالسكر من النوع الأول ليس لديهم تاريخ عائلي للمرض، لذلك يظل السبب الدقيق غير معروف حتى الآن.٢

عادة ما يحدث مرض السكر من النوع ٢ بين الأطفال بسبب اتباع نظام غذائي غير صحي تمامًا منذ سن مبكرة جدًا، إلى جانب نمط حياة خامل دون ممارسة الرياضة.٢

ما هي الأعراض التي تظهر على الأطفال المصابين بالسكر؟٢

مثل البالغين، قد يعطي عدد من الأعراض إنذارًا مبكرًا لمرض السكر.

قد يرتبط واحد أو أكثر من الأعراض التالية بمرض السكر:

  • العطش
  • التعب
  • فقدان الوزن
  • كثرة التبول

بالنسبة للأطفال تحديدًا، قد تحدث أعراض مثل آلام المعدة والصداع والمشاكل السلوكية.

يجب التعامل مع آلام البطن المتكررة وحدوث إعياء دون وجود سبب واضح كعلامات محتملة لمرض السكر.

كيف يتم علاج الأطفال المصابين بالسكر؟٣

بالنسبة لمعظم الأطفال المصابين بمرض السكر، يعتبر تناول الدواء جزءًا مهمًا من الحفاظ على صحتهم. الأدوية، مثل الأنسولين، ضرورية للأطفال المصابين بمرض السكر من النوع ١. وقد يحتاج الطفل المصاب بمرض السكر من النوع ٢ إلى الدواء أيضًا إذا لزم الأمر، بناءً على تعليمات الطبيب.

وإذا قرر طبيب الأطفال بأنه يلزم تناول دواء للسكر، فمن المهم جدًا للطفل أن يلتزم بالجرعة التي يوصي بها الطبيب. إن عدم تناول الدواء -أو عدم تناوله بشكل صحيح- قد يجعل الطفل يشعر بالإعياء، كما أنه يسبب مشاكل صحية. حتى أنه قد يحتاج للذهاب للمستشفى.

إن تناول الدواء بشكل صحيح يحافظ على مستويات السكر في الدم من الارتفاع أو الانخفاض الشديد، مما يساعد الطفل على البقاء بصحة جيدة والشعور بالراحة.

التحكم في مرض السكر في المدرسة٤

وداعًا للصيف ومرحبًا بالدراسة. يجب على الآباء العمل على حماية أطفالهم من مرض السكر في المدرسة.

تتطلب العودة إلى روتين المدرسة مزيدًا من الاستعداد للأطفال المصابين بمرض السكر، لكنها ستشكل فارقًا كبيرًا مع مرور الأسابيع والأشهر. وبما أن الأطفال يقضون ما يقرب من نصف ساعات استيقاظهم في المدرسة، فإن الرعاية اللازمة لمرض السكر خلال اليوم الدراسي مهمة جدًا.

فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في التحكم في مرض السكر لدى طفلك في المدرسة:

١. قم بوضع خطة للتحكم في مرض السكر٤

تختلف طريقة التعامل مع مرض السكر من طفل لآخر. قبل بداية العام الدراسي، قم بمقابلة طبيب طفلك لوضع خطة مخصصة للتحكم في مرض السكر.

تشرح خطة التحكم في مرض السكر كل شيء عن التحكم في المرض وعلاجه، بما في ذلك:

  • مستوى السكر المطلوب وما إذا كان طفلك يحتاج إلى مساعدة في قياس مستوى السكر لديه
  • أعراض نوبات نقص السكر في الدم بالنسبة لطفلك وكيفية علاجها
  • الأنسولين أو الأدوية الأخرى المستخدمة
  • التخطيط للوجبات الرئيسية والوجبات الخفيفة، بما في ذلك المناسبات الخاصة
  • كيفية التعامل مع النشاط البدني/الرياضة

تعتمد خطة التحكم في مرض السكر على احتياجات طفلك اليومية وروتينه. تأكد من تحديث الخطة كل عام أو أكثر إذا تغير العلاج.

٢. تعاون مع طاقم المدرسة٤

قم بالتعاون مع المعلمين والموظفين الآخرين للتأكد من أن كل شيء على ما يرام من أجل عام آمن وناجح.

عادة ما تكون ممرضة المدرسة هي الموظف الرئيسي المسؤول عن رعاية الطالب المُصاب بالسكر، ولكنها قد لا تكون متاحة دائمًا عند الحاجة. يجب تدريب واحد أو أكثر من موظفي المدرسة احتياطيًا على مهام العناية بمرضى السكر، كما أنه يجب عليهم التواجد في المدرسة في جميع الأوقات خلال اليوم، بما في ذلك أنشطة ما بعد المدرسة.

تأكد من زيارة الفصول المدرسية. قد يكون لدى بعض المعلمين خبرة في التعامل مع أطفال مصابين بمرض السكر سابقًا، ولكن يظل الوعي بالمرض غير كافي فكل طالب مختلف – وكذلك كل معلم.

هذا وقت مناسب للحديث عن قواعد الفصل. هل يُسمح للطلاب بمغادرة الفصل دون الاستئذان؟ هل يجب أن يرفعوا أيديهم؟ كلما زاد فهم طفلك ومعلمه لاحتياجات بعضهما البعض، كلما كانت الرعاية أسهل. قد ترغب في السؤال عن إمكانية المعلم للتحدث مع طلابه حول مرض السكر – ما هو مرض السكر وما يجب القيام به كل يوم للتحكم فيه- دون الإشارة إلى أن طفلك يعاني من مرض السكر.

أخبر المعلم أيضًا عن علامات معينة لمعرفة ما إذا كان مستوى السكر لدى ابنك أو ابنتك منخفضًا جدًا. هل الطفل سريع الانفعال أو متوتر؟ هل يشعر بالجوع أم بالدوار؟ قد يلاحظ المعلم العلامات قبل أن يلاحظها ابنك، ويمكن للمعلم تنبيه ابنك/ابنتك لتناول وجبة خفيفة مناسبة أو الحصول على المساعدة.

يحتاج الأطفال المصابون بالسكر إلى القيام بالأنشطة البدنية مثل الأطفال الآخرين. في الواقع، يمكن أن يساعدهم النشاط البدني على استخدام كمية أقل من الأنسولين لأنه يخفض مستوى السكر في الدم. تحدث مع مدرب التربية البدنية حول ما يحتاجه طفلك للمشاركة بشكل كامل وآمن.

٣. علاج نوبات نقص السكر في الدم٤

قد تحدث نوبات نقص السكر في الدم بسرعة، وهي تحتاج إلى العلاج على الفور. غالبًا ما يكون سبب ذلك هو أخذ جرعة كبيرة من الأنسولين، أو الانتظار لفترة طويلة دون تناول وجبة رئيسية أو خفيفة، أو عدم تناول ما يكفي من الطعام، أو ممارسة النشاط البدني أكثر من المعتاد. تختلف أعراض نوبات نقص السكر في الدم، لذلك يجب أن يكون طاقم المدرسة على دراية بالأعراض المحددة لطفلك، والتي قد تشمل:

  • الرعشة
  • القلق
  • التعرق
  • التهيج
  • الدوخة وصعوبة التركيز
  • الجوع أو الغثيان
  • الرؤية المشوشة أو غير الواضحة
  • ضعف أو تعب
  • الغضب أو العناد أو الحزن

إذا كان طفلك يعاني من نوبات نقص السكر في الدم عدة مرات في الأسبوع، قم بزيارة الطبيب لمعرفة ما إذا كانت خطة العلاج بحاجة إلى تعديل.

٤. حافظ على صحة طفلك طوال العام٤

  • تأكد من حصول طفلك على جميع الحُقن الموصى بها، بما في ذلك لقاح الإنفلونزا. فقد يصاب الأطفال من مرضى السكر بالأنفلونزا بشكل أشد ويظلوا مرضى لفترة أطول.
  • يُعد غسل اليدين بانتظام، خاصة قبل الأكل وبعد دخول الحمام، من أفضل الطرق لتجنب الإصابة بالمرض ونشر الجراثيم للآخرين.

References: 1. Diabetes in Children | Type 1 Diabetes | Type 2 Diabetes | MedlinePlus [Internet]. Medlineplus.gov. 2020 [cited 19 September 2020]. Available from: https://medlineplus.gov/diabetesinchildrenandteens.html. 2. Children and Diabetes [Internet]. Diabetes. 2019 [cited 19 September 2020]. Available from: https://www.diabetes.co.uk/children-and-diabetes.html. 3. Medicines for Diabetes (for Kids) – Nemours KidsHealth [Internet]. Kidshealth.org. 2018 [cited 19 September 2020]. Available from: https://kidshealth.org/en/kids/medicines-diabetes.html. 4. Managing Diabetes at School [Internet]. Centers for Disease Control and Prevention. 2020 [cited 19 September 2020]. Available from:https://www.cdc.gov/diabetes/library/features/managing-diabetes-at-school.html?CDC_AA_refVal=https%3A%2F%2Fwww.cdc.gov%2Ffeatures%2Fdiabetesinschool%2Findex.html

Back To Top